منتديات نيو بورد تتضمن عدة أقسام و مجالات واسعة للآبداع فسارع بالمساهمة لترقية المنتدى.
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدياتـــ نيو بورد ترحبــ بكمـ جميعا

*جميع مايطرح في المنتدى من مواضيع ومشاركات تعبر عن راي كاتبها ولاتعبر باي حال من الاحوال عن راي
الموقع
*

شاطر | 
 

 اخطر يوم في حياة الحسن الثاني بالصور و التوقيت و التفاصيل(1) يتبع..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hadi123
40
40
avatar

عدد الرسائل : 236
العمر : 25
طاقتك :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: اخطر يوم في حياة الحسن الثاني بالصور و التوقيت و التفاصيل(1) يتبع..   الجمعة مارس 20, 2009 8:38 am

اخطر يوم في حياة الحسن الثاني بالصور و التوقيت و التفاصيل











كان الملك الحسن الثاني في
رحلة الى باريس.منذ 26 يوليوز وكانت طائرة بوينك 727,التي اشترتها الخطوط
الجوية الملكية حذيثا هي التي ستقله في ظهيرة 16 غشت 1972 الى
المغرب.ثلاثة رجال كانوا ينتظرون الملك على أحر من الجمر الجنرال محمد
أوفقير(وزير الذاخلية والدفاع) المقدم محمد أمقران والمقدم الوافي
كويرة.منذ ثلاثة أسابيع وضع هذا الثلاثي خطة انقلاب عسكري ستكون انطلاقته
بالهجوم على الطائرة الملكية.كان يجب على أربع طائرات مجهزة بالقنابل
والقذائف أن تحط بمطار طنجة في انتظار"قطع الطريق" على الملك في
السماء.لكن في آخر لحظة قرر الحسن الثاني ترك الطائرة وسلك طريقا مفاجئا
استقل القطار الى طنجة ثت أخذ الباخرة الى اسبانيا وهناك أخذ الطائرة ليحط
أخيرا بباريس.كان حدس الملك غريبا وفي محله,لكنه لم يقم سوى بتأجيل الحذث.


فكرة
القضاء على الملك باستعمال الطائرات الحربية كانت مترسخة عند الجنرال
أوفقير منذ 11 يوليوز 1971,آنذاك أوحى أمقران(لااراديا؟) لأوفقير غذاة
الانقلاب الفاشل بالفكرة"تعرفون سيدي الجنرال أنني أتوفر على طائرات
مقاتلة وسلاح متطور وجنود أكفاء.أعلم أنني لو أردت القيام بانقلاب لدبرت
الأمور بنفسي"هنا تجسدت بوضوح فكرة الانقلاب العسكري.أوفقير الذي كان يحلم
بالقضاء على الحسن الثاني وجد الحل حماية أمقران والحصول بالمقابل على
مساعدته للقيام بالانقلاب انطلاقا من القاعدة الجوية للقنيطرة’التي كانت
تعتبر مفخرة القوات المسلحة الجوية مادام هو المسؤول عنها.هكذا يستطيع
أوفقير أن يلمع صورته في أوساط الضباط وضباط الصف باستغلال أمقران المعروف
باستقامته,لهذا أكثر من الزيارات للقاعدة الجوية وأغدق الهدايا بسخاء على
العاملين بها.حتى أنه حرص على مشاهدة فيلم حول الطائرات الجديدة التي
اقتناها المغرب.خصوصا الطائرات المقاتلة من نوع"اف5" يحكي القبطان أحمد
الوافي,المسؤول عن الوسائل التقنية في قاعدة القنيطرة,واقعة دالة"في أحد
الأيام زارني أوفقير مرفوقا بالكولونيل حسني بنسليمان(الذي كان وقتئذ عامل
اقليم القنيطرة) وبعض الضباط الكبار.كان يريد أن يعرف المزيد عن طائرات
اف5 الأمريكية,التي مانت ستعوض طائرات الميك الروسية.عندما هممت بالكلام
سقطت صورة الملك التي كانت معلقة على الأرض.كانت مصادفة غريبة.


لم يجد أوفقير صعوبة في
اقناع أمقران بتحويل اتجاه طائرات اف5 للقيام بالانقلاب العسكري.أمقران ذو
الميولات الانقلابية المتجذرة أخبر صديقه ونائبه كويرة بتفاصيل الخطة
الانقلابية.لكن رغم ضرورة التكتم,فأمر الانقلاب لم يكن خافيا على أحد.كانت
بعض الدوائر السياسية خصوصا"الاتحاد الوطني للقوات الشعبية"تشك في كون
الثنائي"أوفقير-أمقران" يحضران شيئا ما.كان الانقلاب العسكري في الأفق,بقي
فقط معرفة أين,متى وكيف؟؟؟


صباح الاستعدادات كان هناك
اجتماع كارىء من الثامنة الى الثانية زوالا بمقر قيادة القوات المسلحة
الملكية بالرباط,يوم 16 غشت,وقد أشرف عليه الكولونيل حسن اليوسي ليصادق
على التعيينات التطتيكية التي تم اختيارها بسرعة قبيل الانقلاب.فبعد أن
ترقى أمقران وأصبح رسميا الرجل الثاني في الجيش,عوضه كويرة على رأس
القاعدة الجوية بالقنيطرة.


التغييرات التي اتخذت بسرعة
كان الهدف منها,سيكتب الوافي لاحقا(التحكم في الضباط, ومنع باقي القواعد
الجوية من التدخل أثناء الانقلاب) كان أمقران أثناء الاجتماع منفعلا بشكل
ملحوظ وهو يتحدث الى الجنرال أوفقير في الهاتف.كان توقيت وصول الطائرة
يثير قلقهما وهما يضعان اللمسات الأخيرة لخطة الانقلاب.فالهجوم على
طائرة"البوينك" سيكون بواسطة طائرات حراسة من نوع"اف5" ستنطلق من قاعدة
القنيطرة خلال رحلة الذهاب كان اليوسي,رئيس الطيران المسلح,قد أوحى لهم
بتنظيم"حراسة مسلحة تحلق فوق الطائرة الملكية".سيؤكد أمقران في ما بعد
أثناء محاكمته.في العودة كان الثلاثي ينتظر الملك بفارغ الصبر,لكنهم
فوجئوا بقرار الملك(حدس آخر) بالتوقف في برشلونة.كويرة الذي تغيب عن
اجتماع الرباط. كان يحاول بكل الوسائل أن يحدد بالضبط برنامج اقلاع طائرة"
البوينك727" الملكية.


أمقران فاجأ جنوده السابقين
في القاعدة الجوية بالقنيطرة بحضوره,رغم أنه لم يعد المسؤول عنها وقال
لهم"كنتم تعتقدون أنكم ستتخلصون مني الى الأبد,لن يحدث هذا ما دمت حيا,أنا
اليوم الذي سأقود العمليات هنا"وسيصل الامر بأمقران الى رفض قيادة احدى
طائرات"اف5" التي ستشارك في الانقلاب كما اتفق مبديئا مع أوفقير حتى يسيطر
على الوضع أرضا من خلال برج المراقبة.كان الضباط حوله يعملون بشكل عاد,لأن
لا أحد أخبرهم بما يقع.وكان القبطان صلاح حشاد يسير,باعتباره مسؤولا عن
العمليات,الاجتماع الاخباري العادي المتعلق بخطة تحليق طائرات الحراسة(خمس
طائرات"اف5" ذات ربان واحد وطائرة"اف5" واحدة بربانين).لم يكن حشاد يشك
أبدا في ما كان يحضر وراء ظهره,ولم يكن الوحيد في هذه الوضعية.لذلك تابع
عاجزا التغييرات التي أدخلها رؤساءه على الخطة,حيث استبعد القبطان العربي
الحاج,بأمر مباشر من أمقران,من الحراسة الجوية وحل محله الملازم عبد
القادر زياد.وتقول الحكاية ان رؤساءه قرروا وضعه في الصورة بسبب أحد
مواقفه الشهيرة فقد رفض سنة 1958 المشاركة في قصف سكان الريف رغم تعليمات
الحسن الثاني وأوفقير.التغيير الثاني كان مثيرا حيث اتخذ قرار تسليح ثلاث
طائرات من الست التي ستقوم بحراسة الطائرة الملكية.لماذا؟ يشرح أمقران
لضباطه المذهولين أنه"من الآن فصاعدا كل حراسة ستكون مسلحة,انها القاعدة
الجديدة".ومادام الرجل معروفا باستقامته وصرامته المهنية فلم يجرؤ أحد على
التشكيك في ما قاله.لكن لماذا تم تسليح ثلاث طائرات فقط لهذه المهمة؟لكي
يثيروا انتباه الأمريكيين(الذين كانوا يوجدون بقوة في قاعدة القنيطرة).




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اخطر يوم في حياة الحسن الثاني بالصور و التوقيت و التفاصيل(1) يتبع..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*أنتم الآن تتواجدون في منتديات نيو بورد* :: منتديات الاخبار العامة :: ملفات ملكية خاصة-
انتقل الى: