منتديات نيو بورد تتضمن عدة أقسام و مجالات واسعة للآبداع فسارع بالمساهمة لترقية المنتدى.
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدياتـــ نيو بورد ترحبــ بكمـ جميعا

*جميع مايطرح في المنتدى من مواضيع ومشاركات تعبر عن راي كاتبها ولاتعبر باي حال من الاحوال عن راي
الموقع
*

شاطر | 
 

 حرب الكهرباء (4) يتبع (5)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hadi123
40
40
avatar

عدد الرسائل : 236
العمر : 26
طاقتك :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: حرب الكهرباء (4) يتبع (5)   الإثنين مارس 16, 2009 3:49 pm

لم يكن إديسون ليحجم عن الأعمال المتطرفة، خلال هذه الفترة اكتشف أطفال ويست أورينج مصدر دخل جديدا فإذا أخذوا القطط والكلاب إلى مختبر السيد أديسون يتلقون خمسة وعشرون سنتا مقابل كل حيوان وكانت المخلوقات تستخدم في اختبارات من قبل شخص يدعى السيد براون وكانت الحيوانات التعسة توضع على لوح معدني موصول بمولد من صنع شركة ويستينج هاوس والظاهر أنه بالإضافة إلى القطط والكلاب قام السيد براون لاحقا بقتل عجول وجياد في ويست أورينج تم الاحتفاظ بسجل دقيق للقوة الكهربائية بالوات المطلوبة لقتل كل حيوان بالإضافة إلى سجل حول وزنه ورغم الاحتجاجات الحاشدة التي نظمها أشخاص أرعبتهم تلك القسوة تجاه الحيوانات من الأطباء والمهندسين رفض هارولد براون وقف اختباراته وهو سيلعب دورا مركزيا في حرب الكهرباء.

بعد أعوام في كانون الثاني يناير عام 1903 وفي مدينة ملاهي كوني آيلاند في ضاحية نيويورك اهتج فيل يدعي تابسي وأخذ يهاجم الناس وقتل ثلاثة من الحرس فاتخذ قرار بقتل الحيوان المتوحش وطلب العون من أديسون فاستخدم أسلوب براون ووضع الفيل على صفائح معدنية منفصلة ثم وصلها بمولد.

واستخدم التيار المتردد لقتل الفيل غضب ويستينج هاوس غضبا شديداً وكتب على النيويورك تايمز وأصدر احتجاجا علنيا على التجارب المتوحشة التي يجريها أديسون وجماعته.

ربما كانت تلك المنطقة بعيدة كل البعد عن نيكولا تسلا بسبب خلفيته فهو ابن كاهن أورثوزوكسي ولديه التزام قوي بالأخلاق وما شابه لم يكن مستعدا للعراك القاسي والفوضوي الذي كان جاريا كما لم يكن مستعدا للاستغلال المالي الذي سيستخدم ولكنه كان مستعدا للتطوير التقني الذي ستكون هناك حاجة إليه.



اعتبر نيكولا تسلا الصراع كريها للغاية ورد بطريقته الخاصة كان دائماً ذلك السيد الأنيق، فأجرى اختبارات علنية تخطف الأنفاس وجعل التيار الكهربائي يسير في جسده بل حتى إنه جعل مصابيح كهربائية تضيء من دون أن توصل بالطاقة الساحر تسلا حاول عبر كل السبل إقناع المجتمع النيويوركي بأنه ليس ثمة داع للخوف من التيار المتردد.

ثم تلقى إديسون طلبا قدر له أن يؤدي إلى تطور بارز، لقد قدمت اختباراته على الحيوانات لضابط نيويوركي فكرة، الإعدام شنقا أسلوب شائن لتستخدمه أمة متقدمة كتب الضابط هل بالإمكان استخدام الكهرباء عوضا عن ذلك؟

فأجاب أديسون بأنه بالتأكيد يمكن استخدام الكهرباء لإعدام من دون ألم، ولكن التيار المتردد وحده هو الملائم لهذا الغرض وأوصى أديسون أن يطلب من هاريل براوين تطوير نظام إعدام يعمل على مولدات ويستيج هاويس.

في أيار مايو 1889 أدين شخص يدعى وليم كامبلر بارتكاب جريمة قتل وأمرت المحكمة بأن تكون عقوبته الإعدام بالتيار الكهربائي، سيكون أول شخص يقتل بهذه الطريقة، واقترح أديسون أن يسمى هذا الأسلوب الإعدام بالكهرباء أو الويستنيج هاوسا عندما اشتم ويستينج هاوس رائحة ذلك استخدم محام بارزا وأعطاه توجيهات بأن يثبت علنا أن قتل مجرم بالكهرباء أمر وحشي ولا إنساني وصمم ويستينج هاوس على أن ذلك الإعدام يجب ألا يتم فهو سيصم التيار المتردد بأنه قوة مميتة وبذلك سيخرب مشروعه.

بعد أربعة عشر شهرا انتهت جلسات الاستماع بعد أن أدلى الجميع بدلوهم وقالوا آراءهم وكانت النتيجة أن الخطة الأصلية يجب أن تمضي وسيستخدم تيار بقوية ألف فولت لقتل كيملر.

كان إعدام كملر عملية فاشلة تماماً من الواضح أن ألف فولت لم تكن كافية ولم يكن أحد يعرف كم من الوقت يجب أن تسير في جسد إنسان لتقتله؟

أخذ كيملر يتلوى ألما والذين كانوا حاضرين شهدوا المعاناة الرهيبة التي عاشها لقد انفجرت عروقه واحترق لحمه فيما ارتفعت سحب من الدخان من رأسه الصحفيون الحاضرون أشاحوا بوجوههم مذعورين وأخيرا أمر الأطباء بوقف الطاقة، وعندما فحصوا كيملر خاب أملهم عندما وجدوا أن المجرم لا يزال على قيد الحياة لم يكن الأطباء متأكدين حول ماذا عليهم القيام به ولكنهم قرروا تشغيل التيار مجددا وهذه المرة وضع المولد عند مستوى ألفي فولت وعندها انتهى الأمر.

كان مشهدا مروعا أسوأ بكثير من الشنق كان ذلك حكم إحدى صحف نيويورك حول أول تطبيق للكرسي الكهربائي في أميركا.

جورج ويستينج هاوس أيضاً ذهل وعلق بقوله كان بإمكانهم أيضاً استخدام فأس ألن تنتهي هذه المعركة التي لا توصف مع أديسون أبداً.

في غضون ذلك كان توماس ألف إديسون يسافر من معرض عالمي إلى آخر ويستمتع باستقبالات بطولية في كل مكان في أوربا لم يكن للناس حديث سوى إديسون ومصباحه الكهربائي وفي أميركا كان هناك حتى مشروع أكبر بانتظاره ، الذكرى السنوية الأربعمائة لاكتشاف العالم الجديد بواسطة كولومبوس كان سيتم الاحتفال بها في العام 1893 وفي المعرض العالمي في شيكاغوا سيحتفل بالمناسبة ببحر من الأضواء لم يشهد أحد له مثيلا قط، طور إديسون آلة تنتج مصابيح ضوء بطريقة شبه أوتوماتيكية وهذا أمر هام إذ أنه سيحتاج للألوف منها في احتفال شيكاغو وأرسل إديسون مناقصته حول العمل وهو واثق من نجاحه.

بيد أن جورج ويستينج هاوس عرض سعرا أدنى من سعر أديسون بنصف مليون دولار ففاز بالعقد، إلا أنه لم يشاور مصرفه لدى احتساب هذا السعر وفي ذلك الحين كان قد أصبح مدينا لتسلا باثني عشر مليون دولار كمصاريف لاتفاق الإجازة التي توصل إليه لو أصر نيكولا تسلا على احترام الاتفاق لأصبح جورج ويستيج هاوس مفلسا بعد أن شعر بوخز الضمير ذهب ويستينج هاوس إلى تسلا وشرح له الموقف إذا ما أراد استخدام نظامه في معرض شيكاغو العالمي فهو بحاجة ماسة إلى المال لذلك الغرض بالنسبة لتسلا العمل أهم من المال ثم ألم يظهر جورج ويستينج هاوس إيمانا ثابتا به وبعبقريته لقد حان الوقت ليظهر تسلا امتنانه فقام بتمزيق الاتفاق ما عنى أنه أصبح لدى الرجلين بضعة أشهر فقط للاستعداد لاحتفال كولومبو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hadi123
40
40
avatar

عدد الرسائل : 236
العمر : 26
طاقتك :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حرب الكهرباء (4) يتبع (5)   الإثنين مارس 16, 2009 4:04 pm

رااااااااااااائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حرب الكهرباء (4) يتبع (5)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*أنتم الآن تتواجدون في منتديات نيو بورد* :: منتديات العامل :: الكهرباء-
انتقل الى: